منتديات أسود السنة
حياكم الله في منتديات ــ أسود السنة ــ المنتدى الرسمي لغرفة أسود السنة على برنامج الباتوك
Middle East ----islam----Osood Alsonah
منتديات أسود السنة

منتديات أسود السنة التابعة لغرفة أسود السنة على برنامج البالتوك
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الرد على الرافضة (الشيعة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القرشي 2011
أسد إداري
أسد إداري


ذكر عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 22/11/2010

مُساهمةموضوع: الرد على الرافضة (الشيعة)    الإثنين يناير 10, 2011 2:09 pm

الرد على الرافضة (الشيعة)
في اتهامهم الصحابة رضوان الله عليهم
وأهل السنة بتحريف القرآن الكريم


الشيخ ناصر بن حمد الفهد


أترككم مع نبذه من الملف

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن بعض حمقى الروافض ممن أضلهم الله أراد أن يتهم الصحابة وأهل السنة بأنهم حرفوا القرآن، وهذا كما قيل (رمتني بدائها وانسلت)، فأخذ يجمع بعض مرويات قراءات الصحابة رضوان الله عليهم مما يخالف ما عليه الرسم العثماني اليوم؛ وذلك نحو قراءة عمر وغيره لقوله تعالى (فاسعوا إلى ذكر الله) (فامضوا)، وبعض ما نقل عن أبي بن كعب في قراءة بعض الآيات وغيرها، وجعل هذا من باب تحريف القرآن !!.
ولا شك أن هذا القائل جمع بين الجهل بهذه القراءات وأصولها، وبين الافتراء على الصحابة، والجواب عليه من وجهين:

الأول: بيان المقصود بالتحريف.
والثاني: بيان قراءات الصحابة رضوان الله عليهم وأنها من باب الأحرف التي نزل بها القرآن.

وللأطلاع علي الملف بالكامل قم بالضط علي الرابط التالي

[url= http://www.4shared.com/dir/CSoXY4qm/sharing.html]لتحميل أضغط هنا[/url]


وتقبلوا فائق أحترامي وتقديري
أخوكم
القرشي2011



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسود الشيعه
أســـد جديد
أســـد جديد


ذكر عدد المساهمات : 4
تاريخ الميلاد : 01/08/1968
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: الرد على الرافضة (الشيعة)    السبت ديسمبر 01, 2012 12:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي العزيز القرشي
ممكن تاكد من الرابط لانه غير صالح
وبارك الله بيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسود الشيعه
أســـد جديد
أســـد جديد


ذكر عدد المساهمات : 4
تاريخ الميلاد : 01/08/1968
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: الرد على الرافضة (الشيعة)    الأحد يناير 27, 2013 1:10 pm


: أهل السنة وتحريف القرآن
اعترافات علماء أهل السنة بأن من أكابر الصحابة
والتابعين من كان يدين لله بتحريف القرآن والعياذ بالله
وعلى المشككين من صحة ذلك عليهم ان يراجعوا تلك الكتب التي لديهم ولم يقرؤوها بدل ان يطلقوا الاتهامات جزافا
وصدق من قال ان اهل السنه لايعرفون السنه او انهم لايقراون كتبهم واذا اصطدموا بالحقيقه المره لجأوا الى السباب والشتائم والاتهام بان هذا الكلام من تلفيقات الشيعه
اذن راجعوا كتبكم التي نشرها الشيعه ونتحداكم ان تثبتوا عكس ما نقول
ان من يقول بعدم التحريف هم الشيعه اما السنه فهذهكتبهم تشهد بانهم يقولونها وان انكروا

لتقرأ الموضوع كاملا اضغط على اللون الازرق الحافظ شيخ الحرم ابن جريج المكي إمام أئمة الحديث سفيان الثوري حافظ العصر سفيـان بن عييـنة شيخ الإسلام يزيد بن هارون إمام المحدثين ابن جرير الطبري الإمام البخاري - الإمام الحافظ ابن أبي حاتم الرازي إمام العربية أبو زكريا الفراء الإمام أبو جعفر النحّاس - الإمام أبو عبيدة - الإمام الحافظ أبو الحسين بن المنادي الإمام أبو بكر ابن الأنباري - الإمام المفسر ابن عطية الأندلسي العلامة الراغب الأصفهاني - الإمام ابن عادل الحنبلي - العلامة ابن جزي الكلبي الإمام أبو الحسن الماوردي - العلامة بدر الدين العيني - الإمام ابن جُزَي و... فقيه الحنابلة الإمام ابن الجوزي - الإمام البغـوي - الإمام أبو بكر البزار و... العلامة الإمام الـقرطـبي إمام السلف ابن قتيبة - العلامة الإمام البيهقي - الحافظ جلال الدين السيوطي و... إمام المحققين الفخر الرازي - الإمام ابن عاشور - الإمام ابن منظور و... إمام الحفاظ ابن حجر العسقلاني - الإمام ابن كثير - الشيخ البروسوي و... الإمام ابن حزم الأندلسي - الإمام الشوكاني شيخ الوهابية ابن تيمية الخلف على درب السلف المحدِّث الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي - الشيخ الأزهري ابن الـخطيب الدكتور مصطفى ديب البغا - إمام المسجد الحرام الخياط - عثمان الخميس ... سلفهم يقولون هو قرآن ، وعلماؤهم يقولون ليس بقرآن قطعا ، فمن المتلاعب المحرّف




عمر(رض) يعترف أن القرآن كان أضعاف هذا الموجود !

في الدر المنثور : أخرج ابن مردويه عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : القرآن ألف ألف حرف وسبعة وعشرون ألف حرف فمن قرأه صابرا محتسبا فله بكل حرف زوجة من الحور العين ( 4 ) .
( 4 ) الدر المنثور ج6ص422 ، الإتقان في علوم القرآن ج2ص70 ، ملاحظة : هذه الرواية عن عمر ذكرها الدكتور محمد سالم محيسن في كتابه رحاب القرآن الكريم ص132 لبيان عدد حروف القرآن الكريم ، واقتصر عليها ولم يعلّق عليها بكلمة ، ولم يشر إلى أن القرآن الموجود بين أيدينا اليوم أقل من هذا الرقم بكثير ، وهذا الأمر لو صدر من عالم من علماء الشيعة لكان في نظر الوهابية ممن يقول بتحريف القرآن جزما ولطبلوا ولزمروا ولرموا الشيعة كلهم بتـهمة تحريف القرآن ، وحتى لو تأسف وأقر بخطئه وقال هذا من سهو القلم ، لقالوا : إنـها التقية ! ، فلا يقف تـهريج الوهابية عند حد !.
- ص 464 -
وما نسبه عمر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واضح بسقوط أكثر من ثلثي القرآن الكريم لأن عدد أحرف القرآن الموجود بين أيدي المسلمين اليوم هو ثلاثمائة ألف وثلاثة وعشرون حرفا وستمائة وواحد وسبعون حرفا ! وسيتضح أن عمر حاول تأكيد فكرة وقوع التحريف في آيات القرآن بمقولات كثيرة ستأتي بإذنه تعالى ، ومنها ما أخرجه عبد الرزاق الصنعاني في المصنّـف :
عن يوسف بن مهران أنه سمع ابن عباس يقول : أمر عمر بن الخطاب مناديا ، فنادى : إن الصلاة جامعة . ثم صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : يا أيها الناس لا يجزعن من آية الرجم فإنـها آية نزلت في كتاب الله وقرأناها ولكنها ذهبت في قرآن كثير ذهب مع محمد ! ( 1 ) .
فأين ذهبت كل هذه الجموع من الآيات التي اختص الله علمها بابن الخطاب ؟ ، وكيف ذهب قرآن كثير حينما ذهب النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولم يحفظه غيره حتى فُقد قدر مجلدين وبقي مجلد واحد وهو مصحفنا ؟!

ملاحظة : لا مجال هنا للقول بخزعبل نسخ التلاوة كما ذهب له بعض علماء أهل السنة ، وهو ما ذكره السيوطي : قال بعض العلماء : هذا العدد باعتبار ما كان قرآنا ونسخ رسمه وإلا فالموجود الآن لا يبلغ هذه العدة ( 2 ) .
فهذه الموارد خارجة عن نسخ التلاوة ، إذ أن نسخ التلاوة يعني رفع آية وإحلال آية أخرى محلّها لصريح ما استدلوا به من قوله تعالى {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ
( 1 ) المصنف للصنعاني ج7ص345ح13329 .
( 2 ) الدر المنثور ج6ص422 ، أقول : وهذا يدل على أن الرواية معتمدة عند هؤلاء العلماء ولكن الذهبي تفرد بخدش الراوي على مزاجه ، وهذا التفرد أشار له ابن حجر كما قلنا .
- ص 465 -
مِثْلِهَا}(البقرة/106) وواضح أن هذا العدد الذي ذكره عمر لم يحل محله آخر وإلا لما نقص ( 1 ) ، فأين ذهبت ؟!
* القرآن ذهب منه الكثير !
وبسند صحيح عن ابن عمر قال : لا يقولن أحدكم قد أخذت القرآن كلّه وما يدريه ما كلّه ! قد ذهب منه قرآن كثير ، ولكن ليقل قد أخذت منه ما ظهر ( 2 ) .
وكلام ابن عمر هذا نصٌ صريح في سقوط كثير من آي القرآن وفقدانـها ، وهو التحريف المقصود بحدّه وحدوده .
ولكن بعض علماء أهل السنة حاول ستر ريح ما جاءهم به ابن عمر فقالوا مؤولين متلكئين : إنه قصد بالذي ذهب من القرآن منسوخ التلاوة !
وهذا الكلام باطل بلا ريب ، لأمور :
1- قوله ( وما يريه ما كله؟! ) هو استفهام استنكاري يفيد النفي والتعجب من قول من يقول إنه قد أخذ القرآن كاملا وهذا لا يمكن تفسيره بنسخ التلاوة ، لأن الله عز وجل في نسخ التلاوة – كما زعموا- يلغي الآية وينسخها فيحل محلها ويسد نقصها بآية أخرى مكانـها فلا ترفع آية أو تمحى إلا وتنـزل مثلها أو خير منها تقوم مقامها لذا لا تنقص الآيات
( 1 ) وأنا إنما أذكر هذه التأويلات السخيفة والفاسدة حتى يتضح لدى القارئ الكريم أن لدى أهل السنة مهمة رئيسية وحاجة ملحة تشغل حيزا كبيرا من فكرهم وعقائدهم وهي التأويل والتوجيه للمصائب والرزايا التي ابتلوا بـها بسبب أفعال سلفهم الصالح وآرائهم في الدين ، فهم دائما يحاولون تقويم آرائهم وأفعالهم المعوجة ، وللأسف فإن هذا التقويم يكون في الغالب على حساب الدين .
( 2 ) الدر المنثور ج2ص298.
- ص 466 -
وإنما تتبدل ، وهذا لم يقصده ابن عمر وإنما قصد النقص وذهاب كثير من القرآن وليس في نسخ التلاوة نقص للقرآن وإنما تبديل وإحلال .
ولنذكر بعض كلمات علماء أهل السنة في هذا المجال ، قال الشنقيطي في مذكرة أصول الفقه : فالعجب كل العجب من كثرة هؤلاء العلماء وجلالتهم من المالكية والشافعية والحنابلة وغيرهم القائلين بجواز النسخ لا إلى بدل ووقوعه مع أن الله يصرح بخلاف ذلك في قوله تعالى {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا }(البقرة/106).
فقد ربط بين نسخها وبين الإتيان بخير منها أو مثلها بأداة الشرط ربط الجزاء بشرطه ومعلوم عند المحققين أن الشرطية إنما يتوارد فيها الصدق والكذب على نفس الربط ولا شك أن هذا الربط الذي صرح الله به بين هذا الشرط والجزاء في هذه الآية صحيح لا يمكن تخلفه بحال فمن ادعى إنفكاكه وأنه يمكن النسخ بدون الإتيان بخير أو مثل فهو مناقض للقرآن مناقضة صريحة لا خفاء بـها ومناقض القاطع كاذب يقيناً لاستحالة اجتماع النقيضين ، صدق الله العظيم وأخطأ كلام من خالف شيئاً من كلامه جل وعلا
وقال : وقول المؤلف – ابن قدامة - رحمه الله فأما الآية فإنـها وردت في التلاوة وليس للحكم فيها ذكر ، ظاهر السقوط كما ترى لأن الآية الكريمة صريحة في أنه مهما نسخ الآية أو أنساها أتى بخير منها أو مثلها ( 1 ) .
وقال العلامة العضُد : والظاهر أن مراد القائلين بوجوب البدل في النسخ هو إثبات حكم آخر متعلق بذلك الفعل الذي ارتفع عنه الحكم المنسوخ كالإباحة عند نسخ الوجوب أو الحرمة على ما ذهب إليه صاحب الكشاف من أن النسخ هو الإذهاب إلى البدل والإنساء هو الإذهاب لا إلى بدل واعترض عليه بأن الآية تدل على وجوب البدل فيهما جميعا ، والجواب أن المراد بالبدل حكم آخر متعلق بذلك الفعل والآية الأخرى لا يلزم أن تكون كذلك بل قد
( 1 ) مذكرة أصول الفقه للشيخ محمد الشنقيطي ص49.
- ص 467 -
تدل على ما لا تعلق له بذلك الفعل هذا والحق أنه يجوز النسخ بلا حكم بأن يدل الدليل على ارتفاع الحكم السابق من غير إثبات حكم آخر فلا يحتاج إلى تقييد البدل بالتكليف ( 1 ) .
وقال الشيخ الخضري بك في أصول الفقه : احتج الذين حتموا أن يكون في النص الناسخ حكم شرعي بدلا عن الحكم المنسوخ بقوله تعالى {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا }(البقرة/106). فلا بد إلا إذا أحللنا محلها آية من حكم هو خير . والجواب أن المراد بالبدل إنما هو اللفظ يعني إنا لا نرفع آية هي خير منها في الفصاحة والبلاغة والإعجاز والآية مسماها لفظ لا حكم ، وليس النـزاع نسخ الألفاظ بلا بدل أو ببدل وإنما الكلام في نسخ الأحكام ( 2 ) .
2- لنغلق عقولنا ولنسلم جدلا بأن ابن عمر قصد نسخ التلاوة ، فهذا أيضا يدل على أنه يرى تحريف المصحف !
لأنه يعتقد أن المصحف الكامل هو ما كان مشتملا على المنسوخ تلاوة ، مع أن أهل السنة يرون أن المنسوخ تلاوة ليس من القرآن ، بل هو ملغي لا يصلى به ولا يترتب عليه أحكام القرآن ويحرم قراءته كقرآن ، وعلى هذا فإما ابن عمر حرف القرآن لأنه زاد فيه ما ليس منه ، وإما أهل السنة أنقصوا من القرآن ما هو منه !
3- ظاهر اللفظ حجة وخلافه يحتاج إلى دليل ، فأين الدليل على أن ابن عمر قصد بقوله السابق منسوخ التلاوة ؟! ، لا دليل .
( 1 ) شرح العلامة العضد على مختصر المنتهى الأصولي ، وهي بـهامش حاشية العلامة التفتازاني وحاشية الهروي على حاشية الجرجاني ج2ص193 .
( 2 ) أصول الفقه ص259 ط إحياء التراث العربي لمفتش الأزهر الشيخ الخضري بك .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرد على الرافضة (الشيعة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أسود السنة :: منتدى الروافض :: الردود على الشبهات-
انتقل الى: